ترجمة وشرح برهان الشفاء

هذا الكتاب أيضاً عبارة عن سلسلة دروس للأُستاذ، حققها وخطّها يراع حجة الإِسلام محسن غرويان، وطبع منه 3000 نسخة في عام 1373هـ.ش (1٤1٥هـ/199٤م) من قبل دار نشر أَميركبير في طهران. تشمل محتويات هذا الكتاب نص وترجمة وشرح المقالة الأُولى من البرهان لابن سينا. كان الأُستاذ مصباح يدرّس كتاب برهان الشفاء في الأعوام 13٦3 ـ 13٦٥هـ.ش (1٤0٥هـ/198٤ـ 1٤07هـ/198٦م) في مؤسسة في طريق الحق، بمدينة قم. وبادر حجة الإِسلام غرويان الذي كان ممن يحضرون تلك الدروس إلى تنقيح وتنظيم النص المفرّغ من أشرطة التسجيل، وعلاوة على ترجمته السهلة لنص كتاب البرهان، أضاف توضيحات أُخرى إلى الكتاب. وبعد ذلك قرأ الأُستاذ الكتاب كله وأجرى عليه ما رآه ضرورياً من تعديلات.

وهكذا أوردَ في هذا الشرح ابتداءً عبارات من نص كتاب برهان الشفاء ـ وهو أكثر كتب المنطق شمولية وعمقاً في العالم الإِسلامي ـ وجاءت إلى جانبها ترجمة سَلِسَة لها، وأضيف إليها بعد ذلك ما جاد به الأُستاذ من توضيحات وتمحيصات، علاوة على إضافات السيد غرويان.

يضم هذا الكتاب (وهو المجلّد الأَوّل من دروس برهان الشفاء للأُستاذ) اثني عشر فصلاً:

الفصل الأَوّل في بيان الغرض من فن البرهان؛ الفصل الثاني في بيان مرتبة ومكانة كتاب البرهان؛ الفصل الثالث في بيان ان كل تعليم وتعلّم ذهني مسبوق بعلم سابق؛ الفصل الرابع حول مبادئ القياس؛ الفصل الخامس في أنواع مبادئ العلوم وأنواع الحد الوسط؛ الفصل السادس في كيفية إدراك المجهولات عن طريق المعلومات؛ الفصل السابع في مجال البرهان بشكل مطلق وقسميه (البرهان اللمّي والبرهان الانّي)؛ الفصل الثامن في باب ان العلم اليقيني بالمسبب يحصل عن طريق العلم بسببه؛ الفصل التاسع في باب معرفة الأَحكام من غير سبب وحول الاستقراء والتجربة ونتائجهما؛ الفصل العاشر في كيفية ان الشيء الأخص يمكن ان يكون علّة لإنتاج الأعم؛ الفصل الحادي عشر حول شروط مقدّمات البرهان؛ وأخيراً الفصل الثاني عشر حول مبدأ البرهان وطبيعة البرهان بشكل كلّي ومسائل جانبية أُخرى.

العنوان:قم المقدسة - شارع محمد الأمين (ص) -شارع جمهوري إسلامي - مؤسسه الإمام الخميني(ره) للتعليم والبحث
 البريد الأليکتروني: Info@MesbahYazdi.Org