في ضياء البارقة

أُعِدَّ هذا الأثر الذي يُعتبر امتداداً لكتاب "بارقة من سماء كربلاء" بهمّة مكتب البحوث الثقافية، وهو عبارة عن قطاف أربع عشرة محاضرة ألقاها سماحة الأُستاذ في أيام شهر محرم. وقد طبعت دار النشر التابعة لمؤسسة الإمام الخميني(قدس سره) للتعليم والبحوث هذا الكتاب في ربيع 1381هـ.ش (1٤23هـ/2002م) في 3000 نسخة.

ابتداءً قدّم الأُستاذ في هذه المحاضرات بحوثاً حول موجبات نهضة عاشواء وما تنطوي عليه من عبر، وذلك في معرض الرد على الشبهات المطروحة ضد المعارف والأَحكام الإسلامية. ثم انتقل إلى طرح مباحث أُشيعت ضدّها شبهات وتشكيكات على المستوى الاجتماعي. وتم خلال ذلك تعرية هذه الشبهات والرد عليها بشكل قاطع.

رُتَّبَت المواضيع التي طُرحت في هذه المحاضرات الأربع عشرة في خمسة عشر فصلاً:

من الفصل الأوّل إلى الرابع: بحثت عوامل وموجبات ظهور نهضة عاشوراء. وقدّمت الفصول الخامس والسادس والسابع دروساً من نهضة عاشوراء.

ويحمل الفَصل الثامن بحثاً عنوانه "الشبهات، عامل مهم في إضلال الإنسان" وعُرضت فيه قضايا مثل تقوية المعتقدات الدينية وقاية من الإنحراف وتأثير الشبهات. كما ردَّ الأُستاذ على بعض الشبهات الهادفة إلى رفض القِيَم والمعتقدات الدينية.

ودار الحديث في الفصل التاسع حول طريقة فهم الدين، وتم خلال ذلك بيان الطريقة الصحيحة لفهم الدين، مع الرد على بعض الشبهات المطروحة في هذا المجال.

وجاء الفصل العاشر امتداداً للبحث السابق، وتناول شرح شبهة تعدد القراءات في الدين، مع تقديم جواب واضح لها.

وفي الفصل الحادي عشر طُرح بحث التعددية الدينية وشبهة حقّانية جميع الأديان، مع الرد القاطع عليها.

وفي الفصل الثاني عشر تَمّ بحث الهرمينوطيقيا أو تأويل النصوص الدينية باعتبارها شبهة في سياق إِثبات القراءات المختلفة للدين، مع الرد عليها.

وفي الفصل الثالث عشر طرحت شبهة "استغناء الإنسان الحديث عن الدين" مع بيان الإستدلالات العقلية وذكر الآراء التي تقوّي هذه الشبهة، ويثبت في معرض الرد عليها حاجة العقل البشري إلى إرشاد من الوحي. وبُحثت في هذا السياق مسألة تلبية الدين للمتطلبات الجديدة للإنسان، وكذلك قضية الفارق بين نسخ الأَحكام وتطبيق الأحكام الحكومية والثانوية.

وجاء الفصل الرابع عشر تحت عنوان "الوحي؛ كلام الله أم كلام الرسول" وثبت فيه أن القرآن الكريم كلام الله، وهو مصون من التحريف والتغيير.

وفي الفصل الخامس عشر شرح الأُستاذ شبهة في باب عصمة الرسولˆ والأئمة‰، وفنّدها. ثم أجاب في ختام المحاضرة عن بعض أسئلة الحاضرين.

العنوان:قم المقدسة - شارع محمد الأمين (ص) -شارع جمهوري إسلامي - مؤسسه الإمام الخميني(ره) للتعليم والبحث
 البريد الأليکتروني: Info@MesbahYazdi.Org