مباحث حول الحوزة

هذا الكتاب القيّم والغزير المعلومات مستقى من محاضرات ولقاءات للأُستاذ مصباح حول علماء الدين والحوزة العلمية، ودُوّن بجهود قسم مجموعة الآثار في مؤسسة الإمام الخميني(قدس سره) للتعليم والبحوث، وطبع في ربيع 137٦هـ.ش (1٤18/1997) بعدد ٥000 نسخة.

يقسم هذا الكتاب إلى ثمانية أبواب ويتناول المباحث التالية:

الباب الأَوّل حول موضوع الإسلام والروحانية. أشير في هذا الباب ابتداءً إلى بعض ما يتصف به الإسلام من ميّزات ومنها أصالته وقدرته على توفير السعادة الفردية والاجتماعية لبني الإنسان. وتم التأكيد على تعلّم حقائق الإسلام على أوسع مدىً ممكن، مع التنبيه إلى استعداد العالم لقبول الإسلام. واكد الأُستاذ في سياق هذا البحث على لزوم معرفة الإسلام والتعريف به بالشكل الصحيح للتعويض عما فات من قصور وتقصير مع اجتناب الانحرافات التي حصلت أحياناً في التعريف بالإسلام.

وفي الباب الثاني طرح على بساط البحث موضوع الحكمة من وجود علماء الدين ومكانتهم. وطرحت في هذا البحث قضايا من قبيل: الغرض من وجود علماء الدين ومدى أهمّيّتهم، وملاحظات مفيدة في تطوير وازدهار هذه المؤسّسة، ومكانة علماء الدين قبل الثورة، والحوزة وعلماء الدين بعد الثورة، وضرورة الحفاظ على مكانة علماء الدين بين الناس.

وتحدّث الباب الثالث حول وظائف علماء الدين مع التأكيد على وظائف مثل معرفة الإسلام، ومعرفة متطلّبات المجتمع، وتبيين الإسلام والذود عنه، والشروط اللازمة لعالم الدين، وتبليغ الدين.

وطرح في الباب الرابع مقترحات بشأن الحوزة. فقد قدّم في بداية الأمر اقتراحات عامّة حول مناهج الحوزة ودروسها، وواجبات النظام التعليمي للحوزة، وضرورة التطوير الكمي والكيفي للحوزة في سبيل ان تكون قادرة على تلبية المتطلبات والردّ على الشبهات. ثم قدّم سماحة الأُستاذ مصباح توصيات في مجال الفروع الدراسية لمواد الفقه والأصول، والفلسفة والتفسير. وقدّم ستّة مقترحات لتطوير مجال البحوث العلمية في الحوزة، ثم عرض مشروعاً شاملاً لإصلاح المنهج الدراسي للحوزة بحيث يكون قادراً على تلبية المتطلّبات الدينية للمجتمع والنهوض برسالتها في نشر المعارف الإسلامية في كل أرجاء المعمورة، وكذلك بغية تطوير مناهج الدراسة والبحث في الحوزة كمّاً وكيفاً.

وطرح في الباب الخامس في سياق موضوع الحوزة والثقافة مباحث في باب الحوزة والثورة الثقافية وواجب الحوزة ازاء الهجوم الثقافي.

وقدّم في الباب السادس تحت عنوان "الحوزة والجامعة" بحوثاً حول وحدة الحوزة والجامعة، وأسباب عدم تحقّقها بشكل كامل، وعقد أيضاً مقارنة بين الحوزة والجامعة.

وتحدّث في الباب السابع عن الحوزة والنواقص والمخاطر.

وأخيراً خَصّصَ الباب الثامن من هذا الكتاب للوصايا الأَخلاقية للأُستاذ في مجال بناء الذات وتزكية النفس وتهذيبها، والاخلاص، والارتباط بالله والتوسّل، والزهد، وبساطة العيش، والاستفادة من لحظات العمر، والاهتمام بكسب العلم.

العنوان:قم المقدسة - شارع محمد الأمين (ص) -شارع جمهوري إسلامي - مؤسسه الإمام الخميني(ره) للتعليم والبحث
 البريد الأليکتروني: Info@MesbahYazdi.Org