لمحة عن قوّات التعبئةوالتعبويّين

الكتاب بقطع رقعيّ، ورقيّ الغلاف، يقع في 128 صفحة. طبعته الأولى باللغة الفارسية كانت في صيف عام 2007م (138٦هـ.ش)، أمّا الثانية ففي خريف العام نفسه.
هذا الكتاب يضمّ عدداً من محاضرات وكلمات سماحة آية الله الشيخ مصباح اليزديّ حول قوّات التعبئة (أو ما يصطلح عليه بـ »البسيج« باللغة الفارسية) والفكر التعبويّ والتي ألقاها في مناسبات مختلفة. سماحته، ومن خلال استعراضه للخصائص التي يذكرها القرآن لقوّات التعبئة والتعبويّين، أشار إلى الرسالة التي تحملها هذه الشجرة الطيّبة. في القسم الأوّل، الذي خُصّص للتعرّف على مفهوم ومنجزات قوّات التعبئة، يستعين الكتاب بأكثر الألفاظ ملكوتيّة محصياً سبع خصال أو خصوصيّات لتلك القوّات حسب الرؤية القرآنيّة الواضحة والتي من جملتها: الاستقامة على طريق الحقّ، والاستغفار، وطلب تثبيت الأقدام والنصرة من الله، والتوكّل على القدرة الإلهيّة، والتواضع مع المؤمنين والشدّة مع العدوّ، والتلاحم مع الولاية.
وفي معرض إشارته إلى خطب الإمام عليّ (عليه السلام)، في كتاب نهج البلاغة، التي تصف المجاهدين والتعبويّين في صدر الإسلام، يكشف المؤلّف عن خصوصيّات وسمات التعبويّ الحقّ من وجهة نظر نهج البلاغة. ومن تلك الخصوصيّات التي وردت في كلام الأمير (عليه السلام): الوَلَه بالجهاد والشهادة، وتلاوة القرآن وإحكامه، والصيام، وقيام الليل، وإحياء السنن الإلهيّة، وتحمّل المسؤوليّة وتشخيص الواجب، واتباع القيادة، وتخليد ذكرى الشهداء.
وفي الختام يشير الكتاب إلى الدور الفاعل لقوّات التعبئة والفكر التعبويّ في التطوّرات على الساحة الثقافيّة والسياسيّة في إيران، خصوصاً إبّان الثورة الإسلاميّة، وكذلك دورهم الاجتماعيّ. في هذا القسم من الكتاب، وبعد بيانه لأهميّة التعرّف على الثقافة الغربيّة وعوامل انحطاطها المتنامي، يشير سماحة الأستاذ إلى ضرورة مواجهة الغزو الثقافيّ، والحفاظ على الفكر التعبويّ والروحيّة التعبويّة، والوعي السياسيّ كركائز أساسيّة لضمان بقاء الثورة والقيم الإسلاميّة السامية.
السيّدان عليرضا تاجيك وحسين أرجيني هما من تولّى مهمّة جمع هذا الكتاب وتحقيقه باللغة الفارسية، وقد تمّت طباعته ونشره بجهود دار النشر التابعة لمؤسّسة الإمام الخمينيّ (ره) للتعليم والبحث العلميّ.
 

العنوان:قم المقدسة - شارع محمد الأمين (ص) -شارع جمهوري إسلامي - مؤسسه الإمام الخميني(ره) للتعليم والبحث
 البريد الأليکتروني: Info@MesbahYazdi.Org