المرأة أو نصف الهيكل الاجتماعي

هذا الكُتَيّب الصغير في حجمه والغزير في محتوياته هو أوّل مقالة للأُستاذ مصباح اليزدي وقد نشرتها صحيفة مكتب تشيّع (= مدرسة التشيّع).

تناول في هذه المقالة ابتداءً مكانة المرأة في الإسلام، وردّ في سياق بحثه على بعض الشبهات فيما يَخصُّ حقوق المرأة في الإسلام بصورة تلميحية. وقد صدر هذا الكتاب بعدد ٥000 نسخة بجهود دار نشر آزادي في قم.

أُشير في هذا الكتاب إلى منطق الفطرة باعتبارها طريقاً أساسياً لحل الكثير من المسائل الاجتماعية، ثم بحثت الفوارق الفطرية بين المرأة والرجل وكذلك الامتيازات الفطريّة التي تتفوق فيها المرأة على الرجل، وأَخيراً بُيّنت مكانة المرأة في نظر الإسلام. وجاءت ضمن هذه المباحث أيضاً مقارنة بين الثقافتين الغربية والإسلامية حول حقوق المرأة، مع الكشف عن التفوّق الهائل للثقافة الإسلامية في هذا المجال. نشرت الترجمة الانجليزية لهذا الكتاب بمعيّة مقالتين أُخريين من قبل منظمة الإعلام الإسلامي في كتاب يحمل عنوان Status of Momen In Islam (منـزلة المرأة في الإسلام).

العنوان:قم المقدسة - شارع محمد الأمين (ص) -شارع جمهوري إسلامي - مؤسسه الإمام الخميني(ره) للتعليم والبحث
 البريد الأليکتروني: Info@MesbahYazdi.Org