إطلالة علي الشاطيء

الكتاب مطبوع باللغة الفارسية بقطع رقعي وجلد ورقي ويقع في 21٦ صفحة. الطبعة الأولى 200٦م.
يتضمّن هذا الكتاب بياناً لرؤية وخطّ الإمام الخمينيّ الراحل حسب وجهة نظر سماحة آية الله مصباح اليزديّ. ومن خلال استعراضه للأبعاد الأربعة لشخصيّة الإمام الراحل وهي: البعد العلميّ، والعرفانيّ ـ الأخلاقيّ، والسياسيّ ـ الاجتماعيّ، وكذلك البعد الإداريّ والقياديّ، يسرد سماحة الأستاذ ابتكارات هذا القائد العظيم والمرجع الجليل القدر في مجال الفقه، والأصول، والفلسفة، والعرفان. وفي معرض إشارته إلى صفة »العبوديّة« باعتبارها الجوهرة الوجوديّة لشخصيّة هذا الرجل العزيز على القلوب، يتحدّث المؤلف عن اتصاله الوثيق بمعدن العظمة اللامتناهي ومنبع النور.
واستمراراً لسبره غور الخصال الرفيعة لسماحة الإمام الراحل يحلل المؤلف الآراء التربويّة للإمام مبيّناً سموّها و تقدّمها على آراء معظم المصلحين والمربّين في العالم. كما ويشكّل دور هذا الرجل الجليل العارف بالإسلام في إحياء جوانب الإسلام المعطلة، لاسيّما في حقل المسائل التربويّة، وأسباب تعطيلها جانباً آخر من هذا البحث. وكذا من جملة مواضيع هذا الفصل من الكتاب: الإمام مُظهِر المذهب الجعفريّ، والإمام وكشف هويّة المتديّنين، وغيرها.
في فصل آخر من الكتاب يتطرّق المؤلف الى استراتيجيّة الإمام ومنهجه في الدفاع عن القيم ويعرض للمنهج القرآنيّ باعتباره منهج إمام الأمّة مشيراً الى بعض النماذج من طرق تعامل الإمام في الدفاع عن القيم. وفي الختام يقدّم الكتاب شرحاً وتوضيحاً لأهداف وتطلعات مؤسّس الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة التي هي ذاتها أهداف وتطلعات الإسلام الأصيل معتبراً إقامة الحكومة الإسلاميّة، ودعم المحرومين، والمحافظة على الوحدة بين فئات المجتمع، وخلق التضامن والاتحاد بين المسلمين، ومقارعة الطواغيت من جملة هذه الأهداف.
دُوّن وجُمِع هذا الكتاب من قبل حجّة الإسلام علي أحمدي خواه وطُبِع ونُشِر باللغة الفارسيّة بجهود دار نشر مؤسّسة الإمام الخمينيّ (ره) للتعليم والبحث العلمي.
 

العنوان:قم المقدسة - شارع محمد الأمين (ص) -شارع جمهوري إسلامي - مؤسسه الإمام الخميني(ره) للتعليم والبحث
 البريد الأليکتروني: Info@MesbahYazdi.Org