السوال :

أقرأ في الإستفتاءات بالنسبة لمقاطعة بعض المنتجات كونها تصب في صالح الكيان الغاصب مثل شراء المنتجات الأمريكية قولكم إذا كانت تخدم دويلة صهيون الغاصبة تتحقق الحرمةولكن ما ملاك خدمة إسرائيل وكيف تعرف أي الشركات الإمريكية هي التي تساعد إسرائيل إذ ليس من المعقول أن كل الشركات الأمريكية تساعد إسرائيل فالسؤال بوضوح هل كل منتج أمريكي يعني واجب المقاطعة؟

بما أن امريكا سخرت اقتصادها لخدمة اسرائيل فان مقاطعة السلع الامريكية على اختلاف انواعها له ما يبرره، وحيث ان مثل هذه المقاطعة بالنسبة للاقتصاد المترابط في العالم المعاصر ليست ممكنة وفيها عسر وحرج فالواجب اجتناب تداول السلع الامريكية الى اقصى حد ممكن.

العنوان:قم المقدسة - شارع محمد الأمين (ص) -شارع جمهوري إسلامي - مؤسسه الإمام الخميني(ره) للتعليم والبحث
 البريد الأليکتروني: Info@MesbahYazdi.Org